اخبار عامة

هجوم الکورونا والتنین ،ودفاع المصريين وفن إدارة الأزمات فى خطوات إحترازیة غير مسبوقة.

الحكومة المصرية وفن إدارة الأزمات

كتب : مسعد أبوهيبة

بادئ ذى بدء ..لا بد أن نرفع القبعة إحترامآ للحكومة المصرية ، فى قرارها العملى والعلمى غير المسبوق ، بتعطيل الدراسة فى جميع المدارس والجامعات على مستوى جمهورية مصر العربية. اليوم الخميس 12مارس2020، المهم فى القرار أنه صدر قبلها بيومين كاملين وبالتالى لم يكن مفاجأة للمواطنين، الذين تجابوا مع القرار ولزم معظمهم بيوتهم ،.

ولأول مرة منذ أمد بعيد يمتثل الجمبع لقرار من الحكومة عن طيب خاطر وبشكل جماعى ، والسبب بسيط وواضح أن القرار كان يهدف فى المقام الأول الحرص على راحة وحياة المواطن المصرى البسيط ، الذى هو محور وغاية أى قرار مصيرى .

المهم أن الجميع تحمل كل الصعاب الناتجة عن شدة الرياح وغزارة الأمطار ، من انقطاع وفصل جزئي للكهرباء والمياه فى بعض المناطق والمحافظات حفاظآ على حياة المواطنين ،ولتسهيل عمل فرق الطوارئ والإنقاذ فى حالة حدوث كوارث لا قدر الله ، فكان الجميع يلتزم بالتحذيرات بالبعد عن أعمدة الإنارة بطيب خاطر ، بالرغم من القرار الحكيم الذى اتخذته المحليات فى معظم المحافظات بفصل التيار الكهربائى عن معظم أعمدة الإنارة طوال ساعات النهار تجنبآ لحدوث ماس كهربى لاقدر الله .

تواكب هذا كله وفى نفس توقيت هجوم إعصار التنين الذى اجتاح الكثير من دول المنطقة ، كان هجوم فيروس كورونا الذى غزا العالم بأسره ولم يفرق بين بلد غنى وأخر فقير ، وكان. قرار وزارة التربية والتعليم بإيقاف الدراسة بل غلق إحدى المدارس الدولية. وإغلاقها فى خطوات إحترازية واجبة، حرصآ على صحة أرواح المواطن المصرى ،واكب ذلك اعلان وزارة الصحة بإعلان أول حالة وفاة لسيدة مصرية جراء الإصابة بفيروس كورونا ، وذلك إعلاء لمبدأ الشفافية فى التعامل مع الأزمات الطارئة ، لدرجة دفعت. منظمةحقوق الإنسان الدولية إلى الإشادة بالدولة المصرية فى التعامل مع تلك الأزمة ، وهى سابقة جيدة من المنظمة للإشادة بالحكومة المصرية والتى كثيرآ ماتناولتها بالنقد !

النقاط الإيجابية كثيرة ومتعددة فى عودة الروح للشارع المصرى وقت الأزمات ، وهذا هو المصرى دائمآ الذى ينفض الغبار عن معدنه الأصيل وقت المحن، ويقدم نماذج تطوعية وتكاتف رائع مع أخيه المواطن الذى لاتربطه به سابق معرفة إلا رباط مصر الخالدة .. مصر الوطن وليس مصر المكان .

عن الكاتب

Mosaad مسعد Aboheba أبوهيبة

مستشار إعلامي
*) رئيس مجلس إدارة أخبار مصر العروبة
*) أمين عام الجمعية المصرية لحماية المنتج الوطنى
والتنمية والبيئة بجمهورية مصر العربية
*) مستشار إعلامي للعديد من النقابات المهنية
والمؤسساتوالجمعيات الأهلية

التعليقات

اضف تعليق

  • تحية تقدير وأعزاز لقرارات الحكومة المصرية والتي أبرزها الأعلامي الكبير سيادة المستشار مسعد ابو هيبة بمنتهي الحرفية في التقاط نقاط القوة بحزمة قرارات السيد رئيس الوزراء والتناسق في قرارات وزارة التربية والتعليم والكهرباء والمياه للخروج بمفهوم وعاه جميع المواطنين وهو حماية المواطن وإظهار فن التعامل مع الأزمات .للجميع كل التقدير والاحترام مع مزيد من التضافر والتعاون لترسيخ روح التآلف والثقة بين المواطنين وقرارات الحكومة.

  • الحمد لله اخيرا وبعد عقود رآيت بعينى خطوات استبقيه للاحداث ببلدنا الحبيبه مصر التى عانت كثير بسبب عدم العمل بالعلم والشفافيه البناءه والاهمال من الحكومات المتعاقبه عليها وكما كنا نفعل مع الحكومات السابقه بعزلها او اقالتها يجب وبكل صدق تكريم الحكومه الحاليه فى الحفاظ على ارواح ابناء مصر من الوباء وسوء الطقس
    وكل الشكر للمستشار الجليل مسعد بيك ابو هيبه على هذا المقال الرائع وهذا ما عهدنا منك رجل وطنى واعلامى محترم